التعريف


الاتحاد العالمي للإبداع الفكري والأدبي

Global Union for Creative Ideology and Literature

G.U.C.I.L

الاتحاد العالمي للإبداع الفكري والأدبي هو منظمة ثقافية عالمية غير ربحية ذات بعد فكري أدبي محض، تقوم في أسسها على القيم الإنسانية العليا التي تضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتهدف للرقي بالمشهد الثقافي الإنساني و بناء جسور للتواصل بين الثقافات والحضارات المختلفة لإثرائه بالقيم والمفاهيم المشتركة وترسيخ معاني الحرية والعدالة وحق الإنسان في الحياة والتعبير في إطار من توفير بيئة صحيحة وصحية للإبداع.

وهو حركة مجتمع مدني غير عنصرية وغير ذات تبعية سياسية أو حزبية تحترم خصوصية الهوية الثقافية للأمم والشعوب والأفراد وتهتم بالمبدعين على مستوى العالم فتتناول مشكلاتهم الجماعية والفردية بالتحليل والبحث عن الحلول عملا على إنصافهم و وتسليط الضوء عليهم أدبيا وإعلاميا كأعلام وعلماء بما يعينهم على المزيد من الإبداع والإثراء.

 

وإن فكرة الاتحاد تنبثق من واقع الانعتاق من حالة الجمود والركود والتبعية ومن ثم إعادة تأصيل المشهد الثقافي الإبداعي وتخليصه من التبعية والسطحية، وتقديم المبدعين الحقيقيين من علماء وأدباء ومفكرين لتشكيل جسد ثقافي راقي وصادق في زمن اختلاط المصطلحات اضطراب المفاهيم وإهمال المبدعين لحساب المدعين؛ زمن تواضعت فيه الهمم وادعى فيه المدعون وكثر المتشدقون واحتدم التكالب على مقدرات الشعوب.

إن تداول إشكاليات الهوية والقدرة على تخطي كل حواجز الواقع وحدود السياسة والعنصرية نحو أفق إنساني رحب لهو الدور الريادي للمبدعين من مفكرين وأدباء من أجل صياغة وجدان الأمم جيلاً فجيلا في منهج متكامل لتأصيل الهوية فكراً وأدباً ومحاربة التبعية والتشتت وبناء جسور تواصل إنساني قائم على الاحترام والتفهم والتفاهم. هو دور حقيق بأن يتحرر من تهميشه وتسخيره، وجدير بأن يعود إلى مكانته من الأهمية والتأثير بما يخدم المصالح الإنسانية العليا ومستقبلها بعد أن فرخ الفراغ الذي تركه غياب الفكر والعلم والأدب عن المشهد الثقافي نماذج فاسدة ومفسدة من هذا الرهط الكبير ممن اعتلوا قمة الاهتمام وحازوا على واجهة الأحداث ليكونوا مرآةً لجيل طواه الجهل وأرهقه الكبت وأخره التصارع والإخلاد إلى أرض الأثرة والهوى.

 

ويمكن تلخيص ماهية الاتحاد بهذه النقاط المحددة:

1-    الاتحاد العالمي للإبداع الفكري والأدبي هو منظمة ثقافية عالمية غير ربحية ترتكز في عملها على القيم الإنسانية العليا التي تضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

2-    الاتحاد هو حركة مجتمع مدني غير عنصرية وغير ذات تبعية سياسية أو حزبية والانتساب لعضويتها هو اختيار فردي حر.

3-    احترام خصوصية الهوية الثقافية للأمم والشعوب والأفراد فكريا وأدبيا هو أحد أهم علامات الاتحاد الفارقة.

4-    للاتحاد توجه يعمل على زيادة التفاهم والاحترام بين الثقافات الإنسانية المختلفة، ويعمل على دعم التعاون الثقافي إضافة إلى إثراء التجارب الإنسانية المختلفة.

 

اقرأ أيضا: