المنظمات والمؤسسات


عضوية الاتحاد متاحة للأفراد والمؤسسات والمنظمات والاتحادات والروابط والكليات الأكاديمية وفق الضوابط العامة للعضويات ومن خلال لجنة العضوية ، وهذه هي الأطر القانونية العامة التي يقوم عليها العمل سواء بطلب عضوية أو بانتساب كيانات ثقافية مختلفة أو بتأسيس فروع إقليمية في بلدان العالم المختلفة.

والاتحاد منفتح على مستويات وخيارات متعددة للعلاقة وفق الرؤى المشتركة ومن خلال إطار خدمة الأهداف وتحقيق المصالح العليا، ويمكن أن تكون العلاقة مع المنظمات والمؤسسات المهتمة وذات العلاقة كما يلي:

1- العضوية الكاملة في الاتحاد كمظلة قانونية وثقافية.

2- الشراكة الموضوعية وفق منظور هادف ويحقق المصلحة العليا للشركاء.

3- التعاون المشترك وفق أطر محددة ومنظومات مقبولة.

هذا ويخضع كل كما سبق لرؤية لجنة العضويات ورأيها بمرجعية إدارية معتمدة.

 

اقرأ أيضا: